06
Mar-2017

٥ صدمات حضارية في فنادق اوروبا

يعني ايه فندق بالنسبة لينا كمصريين؟؟

بالنسبة لمعظمنا، انطباعنا عن الفنادق متأثر بعلاقتنا بيهم خلال اجازتنا المحلية او مناسبتنا الاسرية في بلدنا … لو انت من مصر، هتكون عارف فنادق القاهرة الكبرى مثلا الي بيتعمل فيها افراح ومؤتمرات او المنتجعات السياحية الي روحتها مع عائلتك او صحابك في شرم الشيخ والغردقة مثلا … مبنى كبير ضخم، استقبال (ريسبشن) كبير شغال ٢٤ ساعة، موظفين استقبال، حمالين شنط، حمامات سباحة، حدائق كبيرة، مطاعم، بارات، غرفات كبيرة (خصوصا في المنتجعات السياحية على البحر)، حمامات كبيرة، خدمة غرف ٢٤ ساعة … ويا سلام لما يكون الفندق بالفطار، مش هيجي في بالك غير بوفيه مفتوح من عشرات الاصناف من الاكل والشرب والعصير والحلويات.

لما تيجي تسافر اوروبا تحديدا وتقرر تقعد في فندق علشان تدلع نفسك وكدة، هتلاقي طبعا الاختيارات المتاحة على مواقع الحجز لا حصر لها. مئات الفنادق تتراوح الاسعار بتاعتها من عشرات الى مئات الدولارات. تقول خليني في safe side واحجز مثلا حاجة نجمتين تلاتة علشان اضمن مستوى الفندق يكون كويس، تتقرج على صور الفندق تلاقيها حلوة وسعرها معقول. تروح بقى هناك، تلاقي حاجة من برة المنهج خاااااص.

ارجع للمقالات والفيدوهات هنا علشان تتعلم ازاي تلاقي انسب انواع الاقامة وانت مسافر

ليه بيحصل لنا صدمة حضارية من الفنادق لما بنسافر؟ علشان اغلب الفنادق في اوروبا تختلف اختلاف جذري عن الفنادق الي احنا عارفنها طول حياتنا:

١- Boutique Hotels

“عايزاك تفتحلي بوتيك زي مادام زيزي جارتنا الي في التاسع، جوزها فاتحلها بوتيك في الزمالك” …. من اشهر الجمل في افلام التمانينات طبعا. بوتيك كلمة معناها محل صغير. تستخدم ايضا في وصف الفنادق الصغيرة جدا المنتشرة في بلاد كتيرة جدا في اوروبا او غيرها. احيانا بتكون مصنفة  Guest House. عمارة قديمة في حي سياحي مكونة من دورين و ١٠ غرف مثلا، شقة صغيرة في عمارة قديمة فيها ٣ غرف. تلاقي الفندق كمان ممكن يكون نجمتين وتلاتة، وهو شقة حجمه صغير جدا كدة. طبعا بيضرب في مقتل تخيلاتنا عن الفنادق الي نعرفها انها مبنى كبير وكدة. حتى لما بنشوف الصور، ما نقدرش نحكم عليه من بره، لان الصور بتخدع احيانا. لكن هل معنى انها صغيرة تبقى وحشة؟ بالطبع لأ. الاهم من النجوم لاي فندق هو تقييم النزلاء للمكان. Guest Rating. كتير منهم بيكونوا كويسين جدا واماكنهم اكتر من ممتازة.

في ناس بتعتقد خطأ ان لو الاقامة في فندق ممعرفش اسمه، هيبقى فندق مضروب. كل واحد موسوس عايز يحجز لما يسافر فندق ماريوت شيراتون هلتون فورسيزون، علشان يضمن انه كويس. اسيا مثلا فيها فنادق خارج الماركات العالمية دي، وحلوة جدا جدا. بلاش عقدة الخواجة والنبي …. “اصلي كنت نازلة في الشيييراتون وانا مسافرة وكدة يعني.” 🙂

خبرتي الشخصية مع الفنادق الصغيرة دي كانت طول عمرها حلوة جدا بصراحة. بتكون family business صغير والقائمين عليه اسرة جميلة لطيفة بتساعدك في كل حاجة لما تيجي وتحسسك بالضيافة. انا كنت مرة مسافر رحلة عمل في سوريا سنة ٢٠١٠، والشركة كانت متعاقدة مع فندق Four Seasons دمشق بحوالي ٢٠٠ دولار الليلة مثلا. فندق حاجة اخر فخامة. بس انا طلبت انهم يعملوا حجز ليا في فندق تاني ب٥٠ دولار في دمشق القديمة … بيت دمشقي قديم مملوك لعائلة عريقة، حولته الى boutique hotel . المكان كله ٥ غرف فقط يتوسطهم ساحة كبيرة. بيت سوري زي الي في المسلسات السورية زمان. كانت من احلى الفنادق الي قعدت فيها، لاني حاسس اني رجعت في الزمن عقود للوراء.

بيت دمشقي قديم تحول الى بوتيك هوتيل

٢- مفيش خدمات

قبل ما تحجز اي فندق او هوستل، لا تفترض وجود جميع الخدمات الي انت واخد عليها. يعني ممكن تلاقي الفندق في دور تالت ومفيش اسانسير ومفيش شيال يطلع الشنط. الريسبشن في فنادق كتير بيكون في بير سلم تحت في البوابة، عبارة عن كرسي واحد قاعد عليه وقدامه مكتب صغير. ممكن تفتكره بواب يعني بالكتير. هتلاقي يافطة الفندق صغيرة تايهة في يفط كتيرة في الشارع، مش هتلاقي اعلان كبير منور مثلا. توقع حاجات كتيرة يعني. (علشان كدة لازم قبل السفر تكون مخزن موقع وعنوان الفندق في تطبيق الخرائط الخاص بيك في التليفون او كاتبه/طابعه في ورقة علشان تسأل عليه بسهولة).

مش لازم كل الفنادق يكون الاستقبال بتاعها ٢٤ ساعة، احيانا بقفلوا ويمشوا الساعة ١٠ بالليل ويكون باب الفندق بيتفتح بمفتاح او ارقام سرية مع النزلاء فقط. علشان كده اتأكد من موضوع الاستقبال ده علشان لو هتوصل بالليل متأخر او الفجر ما تقعدش في الشارع للصبح.  مرة في روما قعدت امام باب الهوستل من ٣ بالليل لحد ٨ الصبح علشان يوكنوا فتحوا والاقي حد يسكني. ابعت مواعيد وصولك المحتملة للفندق لما يبعت يسألك علشان يعرفوك هتعمل ايه.

فنادق كتير بتكون من غير مطاعم او خدمة غرف room service طول اليوم. ما تفتكرش علشان انت في باريس مثلا انك قاعد في ماريوت الزمالك، هتكلم الريسبشن يبعتلك اكل في نص الليل مثلا لو جعان. فنادق كتير مفيهاش خدمة الغسيل Lundry وبياخده منك يبعته للمكوجي الي على اول الشارع.

ريسبشن فندق او هوستل

٣- غرف صغيرة جدا

 لا تتعجب وتتذمر وتبدأ في الشكوى لما تلاقي مساحات الغرف في اغلب فنادق اوروبا هتكون صغيرة ….. سواء الفندق مبنى كبير ضخم او عمارة قديمة. اغلب الغرف الرخيصة في اي فندق هتكون صغيرة. المساحات في اوروبا طبيعتها صغيرة. بيوت الناس وغرف نومهم ومعيشتهم. الشقة ال١٠٠ متر عنهم قصر يعني. مش هتلاقي الغرف بتاعت فنادق شرم الشيخ بقى …  الكبيرة الواسعة المبنية في الصحراء على اراضي جديدة كلها كانت فاضية زمان.

اغلبنا وهو بيحجز فندق بيتفرج على الصور الموجودة في صفحة الفندق على اي موقع حجوزات وبيتجاهل انه يتفرج على الصور الخاصة بالغرفة الي اختارها ويشوف مقاسها الحقيقي. الفنادق بتحط صور الاوض الكبيرة الحلوة والسويت في الصور العامة للفندق. لكن لما تختار غرفة رخيصة، لازم تتفرج على الصور الخاصة بالغرفة وتقرأ مساحة الغرفة كام متر وايه الحاجات المتاحة فيها ايه (مرة اخويا نزل في فندق في لاس فيجاس ٤ نجوم من غير تلاجة مثلا).

الخدعة التانية بقى ان الفنادق بتصور الغرف بتاعتها احيانا بعدسات اسمها fisheye والي هي بتصور بزاوية ١٧٠ درجة مثلا. الاوضة بيها تبان واسعة وكبيرة جدا في الصورة. خصوصا لو مفيش انسان في الصورة، علشان لو فيها حد واقف ولا قاعد ابعاده هتكون مغلوطة جدا. دي احيانا بتخدع الي بيتفرج علي الصور بتاعت اي مكان. (انا شخصيا لما جيت ااجر شقتي مفروش قبل ما اسيب شغلي وابدأ اسافر حول العالم، صورت غرف الشقة كلها بالعدسة دي علشان تبان كبيرة وشرحة وبرحة كدة … بس هي واسعة فعلا – بس الفكرة كانت لتوضيح كل الديكورات والارضية والسقف وكدة)

صورة الfisheye بتكون الخطوط فيها معوجة في اطراف الصورة

مرة نزلت في غرفة في لندن في فندق اسمه easy hotel تبع شركة easy jey بتاعت الطيران الرخيص. كان سعرها ارخص حاجة لقيتها في الحي الي عايز اسكن فيه. كان صغيرة لدرجة مرعبة. سرير واحد عرضه ٩٠ سنتيمتر وقدامه نص متر واخد الشنطتين بتوعي فوق بعض. مكنش فيه مكان احط الشنط غير فوق بعضها. لو عايز افتح الدولاب، لازم احط الشنط فوق السرير. تدخل الحمام تغسل سنانك في الحوض، تلف يمينك تاخد دش، تلف شمالك تعمل حمامك. كنت عايز اصلي في الاوضة وفكرت افتح البرنامج بتاع تحديد القبلة، بعدين بصيت للاوضة بكل حسرة ملقتش غير مكان فاضي بس على قد سجادة الصلاة وقولت لنفسي “قبلة ايه الي هدور عليها، مفيش مكان اصلا في الاوضة غير اني اصلي في اتجاه واحد او عكسه”.

يدوب تقلع الجزمة وتحط الشنطة جنب السرير

٤- مفيش حمام

الفنادق الي في مباني ضخمة بتكون مبنية بغرض انها تكون فندق،  مواسير المية والصرف الصحي بتكون متوصلة لكل غرفة لوحدها، علشان كدة بتكون اغلى من غرف اخرى من غير حمام. نعممممم من غير حمام ازاي؟ بعض الفنادق الصغيرة بتكون شقة او عمارة صغيرة، حيث مواسير المياة النظيفة والصرف الصحي موجودة في مكان واحد بالمبنى. ممكن تلاقي ان الغرفة بتكون بحمام مشترك مع الغرف الآخرى. حمامين مثلا لخدمة ٦ غرف واحد في الفندق الواحد.

لازم تقرأ مواصفات الغرفة كويس وانت بتحجز علشان تتناسب مع متطلباتك الشخصية. ايوة حضرتك، ممكن يكون guest house او فندق ومكتوب جنب الاوضة الرخيصة الي عندهم Shared Bathroom.

انا وبنتي نزلنا في ارخص فندق وجدناه في جنيف، سوسيرا، ب٤٠ يورو في الليلة وكان في الغرفة حوض مية فقط، ولكن الدش والحمام كانوا مشتركين. وكان مبنى كبير جدا كمان. الفكرة من انه يعمل كده انه يخلق عدد غرف اكتر ويكسب اكتر.

لو انتوا مجموعة كبيرة من الاصدقاء وعايزين تقعدوا مع بعض في فندق زي ده مع بعض، ممكن يعملكم مشكلة كل يوم الصبح. لانه حمامين مثلا في الفندق الصغير ده ومحتاجين تنزلوا الساعة ٩ الصبح، يبقى محتاجين تعملوا جدول لاستخدام الحمام من ٧ الصبح علشان تلحقوا تخلصوا كلكم طقوسكم الصباحية. شوية يستحموا بالليل وشوية يستحموا الصبح وكدة يعني. شيلوا بعض بقى 🙂

الصدمة الاخرى المتعلقة بالحمام هي ان مفيش شطافة في التواليت …نعمممممم؟ ايون، زي ما سمعتني. اوروبا وامريكا ودول حول العالم كتييييير مافيهاش شطافة (بعض الدول الآسيوية فيها)…. والعمل ايه؟؟ الموضوع ده اتكلمت عليه في المقالة دي بالتفاصيل المملة والحرجة.

الحمام ممكن يكون دش وتوالت مع بعض او منفصلين

5- الفطار الدايت

في ناس بتحب تدلع نفسها وتاخد فندق بالفطار علشان تفطر قبل ما تنزل تبدأ يومها. طبعا من المقدمات الي فاتت انت عارف ممكن تلاقي ايه في البوفيه. ماتعشمش نفسك يعني. انسى بقى البوفيه المفتوح بتاع مطاعم الغردقة وشرم الشيخ، وتوقع ما هو اسوء بكثير. احسن حاجة شوفتها في الفنادق الصغير كانت عيش، شرايح جبنة، شرايح سلامي، مربى وزبدة، زبادي، ممكن عصير وشاي وقهوة كمان. ده كده يعني انت برنسسسسس. تفطر وتعملك ساندوتشين علشان الغذاء في نص اليوم – سلوك عادي جدا مفيش مشكلة خالص. (بعمل كدة دائما وانا مسافر مع بنتي علشان مابتفطرش كويس الصبح).

مرة كنت في هوستل في روما وكانوا كاتبين بالفطار breakfast included ، قولت كويس، نفطر اي حاجة خفيفة وممكن نعمل ساندوتشين من بوفيه الفطار نتغدى بيهم كمان. روحت الصبح للراجل صاحب الهوستل سألته الفطار فين، مد ايه جنبه وجاب لي كرتونة عريضة فيها شوية كرواسون سادة او بالشوكلاتة وقالي “اتفضل” !! لا يا شيخ؟؟ هو ده الفطار؟؟ طيب، خدت اتنين واحدة للفطار وواحدة للغذاء. اكتشفت لاحقا ان ده الفطار الطبيعي للطليان. كوراسون وفنجان قهوة، غير اندونسيسا مثلا، هتلاقي في فطار الفندق رز وفراخ وخضار اكنه بوفيه عشاء مش فطار.

الفطار الايطالي الاصيل

الخلاصة

وانت مسافر، خصوصا في اوروبا، ما ترفعش سقف توقعاتك بالنسبة للاقامة في الفنادق وتقارنها بفنادق بلدك الي انت واخد عليها، حتى لو كان الفندق بعشرات الدولارات في الليلة. هتلاقي مباني صغيرة، اوض محندقة، خدمات بسيطة، فطار خفيف. هو مكان علشان تنام فيه لما تخلص يومك الطويل في الخروجات والفسح. مش لازم يكون حاجة فخييييمة اوي. علشان كدة اقترح عليك تقعد هوستل وخلاص، ولو لسه بتخاف منهم، لازم تقرأ مشاكل وحلول الاقامة في الهوستل في المقالة دي.

لو شهر عسل مثلا وهتقضى وقت اكتر في الغرفة مثلا، يبقى لازم تقرأ المقالة دي عن ٤ اسباب مش سبب واحد يمنعك من الذهاب الى اوروبا في شهر العسل اصلا. لو عايز بقى تدلع نفسك بقى في اوروبا، عليك والفنادق الضخمة الفخمة ب١٠٠ دولار واكثر في الليلة.

الحل الآخر علشان تاخد مكان واسع مريح هو انك تأجر شقة مفروشة شرحة وبرحة وبمنافعها. ودي هتكون المقالة القادمة ان شاء الله. 

9

 likes / One comment
Share this post:

Archives

> <
Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec
Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec
Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec
Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec