19
May-2016

ازاي ممكن تتجنب المصاريف البنكية المستخبية وانت مسافر؟

 cash-trap.ju.top

بعد ان اصدرت البطاقات البنكية المناسبة لاحتياجاتك قبل واثناء السفر، قد تواجهك بعض المشاكل في استخدامها اثناء السفر وقد تفاجئ عند عودتك بمصاريف بنكية باهظة لا تعلم سرها. دعني اخبرك بما تعلمته بثمن غالي وكيف ساهمت بجهلي في رفع ارباح البنوك. اليك بعض النصائح المتفرقة بخصوص المشاكل التي قد تواجهك وكيفية تجنب المصاريف المكلفة:

  • اذا نفذت نقودك السائلة واردت ان تسحب من ماكينة احد البنوك، لا تسحب مبالغ صغيرة كثيرة، ولكن اسحب مبلغا متناسبا مع احتاجاتك للايام المتبقية في رحلتك، حتى لا تدفع مصاريف سحب ثابتة، بغض النظر عن قيمة السحبة. سواء سحبت ٢٠ دولارا او ١٠٠ دولار، فانك ستدفع مصاريف ثابتة ٥ دولار مثلاعلى العملية الواحدة.

  • اذا لم تستجيب ماكينة ATM للسحب، فحاول في ماكينة أخرى، حتى لا تسحب الكارت ولا ترده اليك اذا ادخلت Pin Code خاطئ اكثر من مرتين او ثلاثة. لذلك ينصح بالسحب من ماكينة ATM بجوار احد البنوك اثناء ساعات العمل الرسمية، حتى يمكنك الاستعانة باحد الموظفين في حالة الطوارئ.

  • اذا لم تستجيب الماكينة، حاول بمبلغ اقل، لان بعض البنوك تضع حدا على السحب النقدي من ATM، مثل اليونان في عام ٢٠١٥، وضعت حدا ٦٠ يورو فقط للسحب اليومي.

  • احرص ان يكون معك اثبات شخصية باللغة الانجليزية، لان الكثير من البلاد المحترمة لا تقبل استخدام بطاقة الائتمان الا بعد الاطلاع على ما يثبت ملكيتك له. اضعت ذات مرة قبل رجوعي الى القاهرة ما يزيد عن الساعتين من التجول في احد مولات شوارع اكسفورد في العاصمة الانجليزية لندن، رفض موظف الكاشير استخدام بطاقتي البنكية للشراء لعدم حملي لجواز السفر. للأسف توجهت الى الفندق مباشرة لاخذ امتعتي والتوجهة الى المطار مباشرة ولم استطيع ان اشتري ما اضعت ساعتين في التسوق من اجله. تعلمت الدرس جيدا.

  • ولكن هل علي ان اتجول حاملا جواز سفري في كل مكان؟ انا شخصيا لا انصح بذلك خشية الضياع، ولكن بامكانك تركه في محل اقامتك، وان تتجول بصورة منه فقط (صورة ورقية او صورة على تليفونك المحمول)، وسوف تقبل كاثبات شخصية منك عند الشراء بالبطاقة البنكية. أذكر ذات مرة في مدريد وافقت البائعة على استخدامي لبطاقة الفيزا للشراء بعد الاطلاع على “رخصة الغطس”، رغم ان صورتي بيها عاري الجذع، الا انها كانت وقتها الاثبات الوحيد لشخصيتي المكتوب بالغة الانجليزية. بامكانك انت ايضا ان تقدم كارنيه نادي او جامعة، طالما يحمل صورتك، ايا كانت، وكان اسمك مكتوبا عليها باللغة الانجليزية.

  • اذا كنت تتسوق في احد محلات “آبل” في لندن، واردت شراء الآيفون الجديد، بقيمة ٥٠٠ جنية استرليني ببطاقتك البنكية، سيعرض عليك البائع ماكينة الفيزا لسؤالك اذا كنت تريد ان تتم المعاملة بالجنية الاسترليني او بالجنية المصري؟ حذار من ان تختار عملة بلدك ولكن اختر العملة المحلية للبلد الذي انت فيه. لم انتبه لهذه الخدعة الحقيرة الا متأخرا. عند موافقتك على الشراء بعملة بلدك، معتقدا بذلك انك سوف توفر مصاريف التغيير، فانت مخطئ تماما. اذا تمت المعاملة بالجنية المصري، فلا حاجة لمحلات “آبل” الى الجنية المصري، ولكنك سوف تتحمل مصاريف تحويل العملة مرتين. نعم، مرتين. لانك اذا وافقت على ان تتم المعاملة بالجنية المصري، فسوف يقوم بخصم المبلغ اولا بالجنية، ثم يحوله الى دولار مقابل ٣٪ عمولة، ثم يحوله الى جنية استرليني مقابل ٣٪ اخرى. اي انك ستتكبد ٦٪ عند اختيارك عملتك المحلية، الجنية المصري. ولكن اذا اخترت ان تتم المعاملة بالجنية الاسترليني، فسوف يتم خصم المبلغ بما يوازي الجنية الاسترليني مباشرة، وسوف يتم خصم عمولة تغيير عملة مرة واحدة، ٣٪ مرة واحدة فقط. فالاساس في المعاملات بالبطاقة الائتمانية هو الدولار. بدلا من دفع ٣٠ جنية استرليني كعمولة للشراء، فانك ستدفع ١٥ جنية فقط.

  • احذر نفس الخدعة على مواقع التسوق Online. الموقع الاشهر Amazon مثلا يعرض عليك عند الدفع ان تختار من عملة من عملتين للدفع. اختر العملة المحلية للموقع، لا تختار عملتك انت. اذا كنت على موقع “Amazon Canada”، اختر الدولار الكندي كعملة الدفع لمشترياتك ولا تختار الجنية المصري، فذلك اوفر بكثير.

  • تأكد قبل السفر بإخبار البنك عن تفاصيل رحلتك. استفسر من البنك ايضا عن مصاريف السحب النقدي وعمولات الشراء، لأنها تختلف من بنك لآخر.

2

 likes / 6 Comments
Share this post:

Archives

> <
Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec
Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec
Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec
Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec