13
Aug-2017

She is WALKING around the WORLD

Uncategorized   /  

– مشي على رجلك؟ انتي مجنونة يا بنتي؟ دي المسافة اكتر من ٨٠٠٠ كم!!! ازاي لوحدك طيب؟ مش خايفة؟ 😯

صرخت في الوجه الفتاة الألمانية بعشرات الاسئلة عن رحلتها المجنونة ولكنها اجابت بكل هدوء وثقة في النفس:

– انا مشيت بالفعل حوالي تلت المسافة، اكيد هوصل في اليوم من الايام … انا مش مستعجلة 😋

*******

تمت دعوتي امبارح من قبل المنصة الثقافية الالكترونية “احكي” للمشاركة في عمل فيديو لتشجيع الفتيات على السفر وعدم الخوف من السفر لوحدهم.

انا عارف طبعا ان في ناس كتير عندها مخاوف مختلفة من السفر، واكبر المخاوف هي الامان. في رجالة كتير اصلا عندها هواجس امنية من السفر، والي قد يكون مضاعف عند البنات. وبيدور في دماغهم اسئلة كتيرة، غير منطقية احيانا ومبالغ فيها احيانا اخرى.

افتكرت امبارح وانا عندهم قصة بنت المانية اسمها “جيسي” … قابلتها في تركيا من شهرين وللاسف لم تأتي مناسبة للحديث عن شجاعتها في رحلتها المجنونة.

قررت جيسي في ٢٠١٥ انها تاخد المكتب المتنقل بتاعها وتسافر من المانيا الى نيبال سيرا على الاقدام. البلدين يفصلهم عشرات الدول ومئات المدن وآلاف القرى واكثر من من ٨٠٠٠ كم.

مكتبها هو الكمبيوتر الي الي بتشتغل عليه مصممة جرافيك اونلاين مع مواقع كتيرة. جيسي كان عندها اهداف كتيرة اوي من الرحلة بتاعتها دي.

– حيث أنها فنانة، قررت تتطوع ببلاش في مشاريع فنية مع منظمات خيرية في كل البلاد الي بتزورها. وبتجمع تبرعات للمشاركة في coloring the world

– حيث انها مسافرة وشايلة شنطتها على ظهرها، كان لازم تبقى minimalist وتستغنى كل ما هو غير ضروري في حياتها وتخلي شنطتها اخف ما يمكن. مسافرة بشنطة اصغر من الي بعضنا بياخدها الساحل في الويك اند.

– البحث عن المغامرات على الطريق. جيسي حست ان حياتها مستقرة ومملة بشكل قاتل وقررت تتحدى نفسها وصحتها وجسمها وتقدم على مغامرة كبيرة تغير حياتها. شنطة صغيرة وخيمة وجزمة كويسة للمشي.

– البحث عن الثقة بنفسها بعد مشاكل حصلت في حياتها. قررت ان تعيد اكتشاف نفسها وقوتها من خلال مغامرة قد تحتاج الى سنوات. والي هترجع بعدها شخص افضل بعشرات المرات.

– بالتأكيد كان ممكن تسافر بالطيارة او الاتوبيس او القطر بين مدن كتيرة جدا، ولكن الطريقة الغير تقليدية البطيئة في التنقل هتسمح ليها باكتشاف تطور الحضارات والثقافات من الغرب للشرق. التنوع الثقافي والحضاري بين عشرات الدول الي بين المانيا ونيبال كبير جدا ولا يمكن ادراكه كاملا الا لو مشيت كل خطوة فيه.

تابعوا رحلتها على الانستجرام بتاعها والمدونة بتاعتها
https://www.instagram.com/bunterwegs/

انا مهتم احكي القصة دي ليكم علشان تعرفوا قد ايه ان العالم ده اامن بكتير مما نتخيل والناس في كل حتة اطيب بكتير مما نتوقع. دي واحدة مشيت حوالي ٢٥٠٠ لحد دلوقتي وهتمشي آلاف االكيلومترات لوحدها. تبات في هوستلز او couch surfing او تبات حتى في خيمة في العراء. تقابل الغرباء في الطرقات والقرى والجبال في طريقها. بتستخدم حواسها البسيطة للبقاء آمنة في اسفارها. مستمتعة بطريقة اكتشافها للعالم وحاسة انها بتؤدي حاجة ايجابية لخدمة البشرية.

النماذج الي بتسافر بالطرق الغير تقليدية دي و”الخطرة جدا” من وجهة نظرنا، المفروض تكون نماذج مشجعة لينا كلنا للخروج من منطقة الامان comfort zone بتاعتنا علشان نعمل حاجات جديدة في حياتنا ونسافر بلاد غريبة عننا من غير خوف او نقدم على مغامرات محسوبة او طائشة في حياتنا.

اولياء الامور الي بتخاف على بناتها من السفر، اعتقد المفروض بعد سماعكم قصة جيسي دي انكم تسيبوا بناتكم يسافروا بالطرق التقليدية الطبيعية (طيارات واتوبيسات وفنادق)، لوحدهم او مع شركات سياحة او مع مجموعات، واطمنوا انهم هيكونوا كويسين وفي امان. ولازم تتأكدوا انه لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا.

البنات الي عندها تجارب سفر لوحدها او مع مجموعات، ياريت تشاركونا في التعليقات خبراتكم الحلوة والدروس الي اتعلمتوها.

لايك وشير بليز 😉
وسمعونا رأيكم

0

 likes / 0 Comments
Share this post:

Archives

> <
Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec
Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec
Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec
Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec